تسألني النسمات

عن ريحك والهوى الاجمل

والطيور التي حلقت في سمانا

يوم لقائنا الأول

كلها تسأل وتسأل وتسأل

ولا أجد جوبا

لا أجد مخرجا ولا موئل

اداري فيه يأسي وانكساري

وضياع الحبيب والمنزل

هزيمة نكراء حاقت بي

وليس مثلي من يُهزم أو يفشل

لكنه حبك المجنون أطاح بي

وأفقدني صوابي وشموخي الأمثل

أفشل معركة يمكن أن يدخلها انسان

معركة واضح فيها الفائز والخسران

لكنني أبيت الا أن أخوضها وفاءاً

لعينيها لضحكتها لقلبها الضمآن

فكانت الهزيمة والخذلان

من أجلك يا مليكتي أتحمل

من أجلك أموت ألف مرة ولا أتحول

لن أتحول عن حبك لن أحيد أو أتبدل

فحبك في شغاف القلب مرتعه

وبين ثنيايا الروح يتجول

Submit Your Site To The Web's Top 50 Search Engines for Free!